27738065 2 02+ عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

للتنمية الروحية

تأملات روحية و إختبارات و موضوعات متنوعة من هم حولنا

الأعــــيــــن الـــســـاهــــرة

"فلا ننم إذاً كالباقين بل لنسهر ونصحُ" ( 1تس 5: 6 )

يحرضنا الكتاب كثيراً على السهر لأن فينا الميل الطبيعي للاسترخاء والنوم. وعلى صفحات الوحي نرى صوراً متنوعة للعيون الساهرة نلخصها فيما يلي:ـ

(1) سهر الجندي: "اصحوا واسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمساً مَنْ يبتلعه هو" ( 1بط 5: 8 ). فهناك عدو لا ينام يراقب المؤمن ويرصد تحركاته وينصب له أشراكه. إنه يتحين الفرصة للهجوم عليه، وهذا يتطلب مزيداً من الحذر والسهر.

(2) سهر الراعي: "وكان .. رعاة .. يحرسون حراسات الليل على رعيتهم" ( لو 2: 8 ). هكذا كان يعقوب وهو يرعى الغنم عند لابان إذ طار نومه من عينيه ( تك 31: 40 ). إن الليل مليء بالمخاطر على القطيع. وعلى كل مَنْ يقوم بخدمة الرعاية أن يسهر ويلاحظ حالة الغنم، ويرقب من بعيد أي خطر يهدد سلامتهم.

(3) سهر الأم الفاضلة: "تقوم إذ الليل بعد ... سراجها لا ينطفئ في الليل ... تراقب طرق أهل بيتها" ( أم 31: 15 ،18،27). إنها لا تبحث عن راحتها، بل تهتم بأولادها وعيناها تلاحظان كل شيء. إنها ليست الأم الخافقة، لكنها بالمحبة والحكمة تراقب من بعيد وتوجه وتنصح.

(4) سهر المصلي: قال الرب يسوع "اسهروا وصلوا لئلا تدخلوا في تجربة" ( مت 26: 41 ). وقال بولس للمؤمنين "مصلين بكل صلاة وطلبة ... وساهرين لهذا بعينه" ( أف 6: 18 )، وأيضاً "واظبوا على الصلاة ساهرين فيها بالشكر" ( كو 4: 2 ). فالصلاة دائماً تحتاج إلى السهر والمثابرة حيث أن الجسد ثقيل وسرعان ما يمِّل.

(5) سهر العبد والخادم: "طوبى لأولئك العبيد الذين إذا جاء سيدهم يجدهم ساهرين" ( لو 12: 37 ). وبولس في خدمته كان "في أتعاب في أسهار في أصوام" ( 2كو 6: 5 ). إنه "ثلاث سنين ليلاً ونهاراً لم يفتر عن أن ينذر بدموع كل واحد" ( أع 20: 31 ).

(6) سهر العروس: "أنا كوكب الصبح المُنير. والروح والعروس يقولان تعال" ( رؤ 22: 16 ،17). "إنها الآن ساعة لنستيقظ من النوم" ( رو 13: 11 ). إن الرب يشتاق إلى عروسه، الكنيسة التي أحبها، وقريباً سوف يُحضرها لنفسه مجيدة، فماذا عن أشواق العروس؟

هل نتوقع ونترقب بعيون ساهرة تلك اللحظة السعيدة المجيدة التي فيها نراه؟ وهل بحق نحن على المرصد نعّد ساعات الليل؟

مرات القراءة: 91 آخر تعديل الخميس, 20 ديسمبر 2018 13:11

جمعية خلاص النفوس

المقر الرئيسي - جمعية شبرا

تواصل معنا

العنوان : 12 ش قطة – شبرا- القاهرة

التليفون : 27738065 2 02+

بريد الالكتروني : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

أحدث التأملات / الاختبارات

تجدنا في الفيسبوك

الانضمام إلى قائمة المراسلات

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في قائمة البريد الإلكتروني