27738065 2 02+ عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مكتبة الخلاص

قراءة أو شراء الكتب على الانترنت

27- إنجيل يوحنا ج 1


هذه البشارة والتي تعرف بالإنجيل الرابع تنسب دائما إلى كاتبها التلميذ المحبوب الرسول يوحنا أحد ابنى زبدى ، وامه سالومة كانت من النساء المكرسات"وَبَعْدَمَا مَضَى السَّبْتُ، اشْتَرَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَسَالُومَةُ، حَنُوطًا لِيَأْتِينَ وَيَدْهَنَّهُ."  (مر 16 :1) . عرف الرب من بداية خدمته وتبعه بكل الحب والأمانة، وكان أكثر التلاميذ قربا من قلب الرب، ولا يذكر اسمه مرة واحدة في هذا الإنجيل ،

26- رسالة بطرس الأولي والثانية

صحة هذه الرسالة قد أكدتها معظم المصادر القديمة، "فبوليكاربوس" الصديق الشخصي للرسول ويوحنا وأيضاً "بابياس" الذي من هيرابوليس كلاهما قد استشهدا واقتبسا مما جاء في هذه الرسالة، وقد كان ذلك في منتصف القرن الثاني الميلادي، وقد جاء اقتباسان من هذه الرسالة في مصدر قديم عُرف باسم "تعاليم الاثني عشر" يرجع تاريخه إلي عام 100م، كذلك كل المراجع الأخرى من القرن الأول والثاني الميلادي تؤكد أن هذه الرسالة معترف بها بالإجماع علي أنها من كتابة الرسول بطرس.

25- هوشع - حبقوق - ملاخي

هوشع و زمانه : العدد الأول من السفر يحدد الزمن الذي بدأ فيه هوشع خدمته، فقد تنبأ بينما كان عزّيا يملك في يهوذا و يربعام في المملكة الشمالية، و استمرت خدمته في أيام يوثام و آحاز و حزقيا ملوك يهوذا، كان معاصراً لعاموس النبي في الشمال و لأشعياء و ميخا في الجنوب (يهوذا) و استمرت خدمته إلى ما بعد السبي الأشوري (2 مل 15: 29) « فِي أَيَّامِ فَقْحٍ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ، جَاءَ تَغْلَثَ فَلاَسِرُ مَلِكُ أَشُّورَ وَأَخَذَ عُيُونَ وَآبَلَ بَيْتِ مَعْكَةَ وَيَانُوحَ وَقَادِشَ وَحَاصُورَ وَجِلْعَادَ وَالْجَلِيلَ وَكُلَّ أَرْضِ نَفْتَالِي، وَسَبَاهُمْ إِلَى أَشُّورَ. »

24- الرسالة الأولي إلي كورنثوس

كنيسة كورنثوس : كانت كورنثوس من كبريات المدن اليونانية عاصمة ولاية أخائية (جنوب اليونان) وكان الوالي الروماني مقيماً هناك (أع 18: 12) " وَلَمَّا كَانَ غَالِيُونُ يَتَوَلَّى أَخَائِيَةَ، قَامَ الْيَهُودُ بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ عَلَى بُولُسَ، وَأَتَوْا بِهِ إِلَى كُرْسِيِّ الْوِلاَيَةِ" وكان لكورنثوس موقع جغرافي ممتاز جداً صارت بسببه مدينة هامة فأشتهرت بتجارتها الواسعة وتراثها العظيم، فصارت كورنثوس موطناً عالمياً يسكنه الآلاف من التجار والبحارة من كل الأمم الذين زاروا المدينة واسعة الشهرة،

23- رسائل يوحنا

السؤال الأول الذي يواجه الدارس لهذه الرسائل هو: مَنْ الذي كتبها؟ فلا تحمل أي واحدة منها إسم الكاتب أو أي دليل قاطع على شخصية الكاتب، ومع ذلك فإن كاتب هذه الرسائل لم يكن أبداً موضع شك، فهذه الأسفار الأربعة: الإنجيل الرابع وهذه الرسائل الثلاث مرتبطة ببعضها جداً حتى أنه لا يمكن أبداً الفصل بينها، أو أن ننسب إحداها لكاتب والأخرى لكاتب آخر، وإذا كانت كلها قد كُتبت بقلم كاتب واحد فهذا الكاتب بدون أدنى شك هو يوحنا الرسول

جمعية خلاص النفوس

المقر الرئيسي - جمعية شبرا

تواصل معنا

العنوان : 12 ش قطة – شبرا- القاهرة

التليفون : 27738065 2 02+

بريد الالكتروني : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

أحدث التأملات / الاختبارات

تجدنا في الفيسبوك

الانضمام إلى قائمة المراسلات

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في قائمة البريد الإلكتروني